image
"تقييم" تفتتح مركز تقدير أضرار المركبات في بريدة

أعلنت الهيئة السعودية للمقيّمين المعتمدين “تقييم” تشغيل أول مركز تقدير أضرار المركبات في مدينة بريدة بمنطقة القصيم، بحضور مدير شعبة حوادث مرور القصيم سعادة العميد صالح المرشد، حيث تأتي هذه الخطوة ضمن جهود الهيئة وبالشراكة مع البنك المركزي السعودي والإدارة العامة للمرور وشركات التأمين متمثلة في شركة نجم لخدمات التأمين.

وأوضحت “تقييم” أن الطاقة الاستيعابية للمركز تصل إلى تقدير ٦٠٠ مركبة يومياً، ويعد المركز أكبر مراكز التقدير في المملكة من حيث المساحة حتى الآن، وبلغت نسبة السعودة فيه 100% حيث يضم المركز كوادر سعودية مؤهلة ومُدربة بلغ عددهم  ٢٨ موظفاً سعودياً من ضمنهم أول سيدة سعودية تعمل كمقيّمة لأضرار المركبات.

وأكدت “تقييم” على أن منظومة “تقدير”  تسعى إلى حفظ الحقوق وتقدير أضرار المركبات بمهنيّة واحترافية، بما يضمن سلامة المركبة بعد إصلاحها، وتقديم خدمة أفضل للمستفيدين، وذلك استنادًا إلى معايير تقدير مهنيّة وفنية معتمدة، وكوادر تم تأهليها وتدريبها وفق أفضل الممارسات العالمية، وفي مراكز ذات مواصفات فنيّة محددة، حيث تسعى هذه المنظومة لتقديم الخدمة لمختلف فئات المركبات، وتطوير إجراءات العمل في تقدير أضرار المركبات من خلال الربط مع جميع الجهات ذات العلاقة بنظام إلكتروني شامل يساهم في اختصار وتسهيل إجراءات ما بعد الحادث، والتي جرى تحويلها من 18 خطوة ورقية في عدة مواقع إلى 3 خطوات في مركز واحد، بما يساهم في إنهاء جميع عمليات التقدير في زيارة واحدة لمركز التقدير ومن ثم إرسال تقرير الحادث لشركة التأمين .

الجدير بالذكر أن الهيئة بدأت في تشغيل مراكز تقدير أضرار المركبات في نهاية عام  2018 م في مدينة الرياض، حيث أتاحت هذه الخدمة تقييم أضرار الحادث المروري وفق أسس ومعايير تتوافق مع الممارسات الدولية، يليها إرسال التقرير للعميل بشكل إلكتروني مع ربطه إلكترونياً بالجهات ذات العلاقة لإدارة المطالبات المالية، وقد بلغ عدد مراكز تقدير حتى الآن ١٩ مركزاً موزعة بين الرياض وجدة والدمام والمدينة المنورة وأبها والخبر والأحساء والطائف والجبيل والقطيف وبريدة، كما أن هناك العديد من المراكز قيد الإنشاء في مختلف مدن المملكة الأخرى.

آخر تعديل :
انتقل إلى أعلى