image

المركز الإعلامي- تقييم

اختتمت فعاليات النسخة الثانية عشر من مؤتمر التقييم الدولي في الخامسة من مساء اليوم الأربعاء، المؤتمر الذي تستضيفه الهيئة السعودية للمقيّمين المعتمدين “تقييم” برعاية معالي وزير المالية رئيس مجلس إدارة الهيئة محمد بن عبدالله الجدعان، بالتعاون مع لجنة مؤتمر التقييم الدولي، في العاصمة الرياض، بمشاركة دولية واسعة، و الذي يعقد لأول مرة في الشرق الأوسط والعالم العربي.

المؤتمر ناقش على مدار 3 أيام عددًا من المواضيع الهامة حول مستقبل مهنة التقييم وأفضل ممارساتها، وفهم معايير ومنهجيات التقييم، كذلك سلّط الضوء على المهنة والفرص الواعدة التي تحققها، واستعراض وتبادل أفضل الممارسات المحلية والعالمية في مهنة التقييم.

وتناول المؤتمر في يومه الثالث العديد من أوراق العمل كان في مقدمتها “تقاطعات فروع التقييم وأثرها على التطوير المهني ،كذلك  تناول ورقة بعنوان تأثير العوامل البيئية والاجتماعية على التقييم” واختتمت الجلسات بجلسة  حوارية بعنوان “أفضل ممارسات التقييم” والتي شارك بها العديد من رواد مهنة التقييم محلياً وعالمياً.

يذكر أن المؤتمر يُعقد كل عامين في إحدى دول العالم ويعد حلقة وصل بيـن المقيّمين والمنظمين والأكاديمييــن والممارســين لمناقشــة الموضوعــات المهمــة وأحــدث الاتجاهــات فــي المهنــة، وتبـادل المعرفـة بيـن المقيّميـن الدولييـن، وتضمــن جــدول أعمــال المؤتمر جلسات حوارية لمتخصصين في مجال التقييم ورؤساء منظمات التقييم حول العالم، ويشارك بها أكثر من 25 متحدثًا من عدة دول.

انتقل إلى أعلى