image

2021-03-25 م

“تقييم” تعقد منتدى التقييم العقاري

تعقد الهيئة السعودية للمقيّمين المعتمدين (تقييم) بالتعاون مع مجلس الغرف السعودية خلال الفترة من ٢٢ – ٢٤ مارس (منتدى التقييم العقاري) والذي يهدف لتبادل الخبرات ومناقشة أهم المواضيع بين ممارسي مهنة التقييم العقاري بشكل خاص والمهتمين بالقطاع العقاري بشكل عام وبما يسهم في إثراء المحتوى العربي.

وبيّن صالح الزويد، المتحدث الرسمي للهيئة “أن هذا الملتقى يأتي في إطار سعي الهيئة لرفع كفاءة ومهنيّة ممارسي مهنة التقييم العقاري والذي يقدمون دور مهم في حفظ الحقوق وحماية المصالح، والحاجة لهم تزداد كل عام إذا تجاوزت عدد عمليات التقييم العقاري خلال العام الماضي ٢٠٢٠ أكثر من مليون ومئتي عملية تقييم، لذا بدأ المنتدى بجلسة حوارية بعنوان (التقييم العقاري ودوره في حفظ الحقوق وتعزيز الشفافية) لمناقشة الدور المأمول من المقيّم العقاري ويشارك فيها رئيس مجلس الغرف السعودية ورئيس مجلس إدارة غرفة الرياض الأستاذ عجلان العجلان والأمين العام المكلف على (تقييم) المهندس فيصل المنديل بالإضافة للأستاذ حمد الشويعر عضو مجلس إدارة (تقييم)”

٦٥٠٠ شخص حضر المنتدى خلال ٣ أيام وناقش المنتدى عدة مواضيع تتعلق بتقييم العقارات لنزع الملكية للمنفعة العامة، وطرق تحليل وتقييم العقارات المكتبية والمراكز التجارية والعقارات الفندقية، وكيف يمكن للمقيم الوصول لقيمة التصفية في حالات البيع القسري، والفرق بين المعدلات وآلية احتسابها وتأثيرها على نتيجة التقييم، وأبرز المتطلبات التي قد يغفل المقيّم العقاري عن إضافتها في تقرير التقييم ليتوافق مع معايير التقييم الدولية.

يذكر أن الهيئة السعودية للمقيّمين المعتمدين (تقييم) أوكل إليها تنظيم وتطوير وتأهيل واعتماد ممارسي مهنة التقييم في مختلف فروع التقييم، سواءً فرع التقييم العقاري الذي يشمل تقدير قيمة العقارات على اختلاف أنواعها والحقوق المتعلقة بها كالتملك والتصرف في الملكية، والرهن، والتأمين، ونزع الملكية، والارتفاق، والانتفاع، وفرع تقييم المنشآت الاقتصادية الذي يشمل تقييم منشآت الأعمال، أو مصالح الملكية سواء كانت فردية أم شركات، وتقييم الأصول غير الملموسة، مثل براءات الاختراع، والعلامات التجارية، والشهرة، والملكية الفكرية، وفرع تقييم أضرار المركبات الذي يشمل تقدير الأضرار التي تلحق بالمركبة نتيجة حادث مروري أو كوارث طبيعية، وفرع تقييم الآلات والمعدات الذي يشمل تقييم المصانع وخطوط الإنتاج وأجهزة الخِدْمات ومعدات المطارات والمضخات وأجهزة التكييف ومعدات وأنظمة التشغيل ونحوها.

انتقل إلى أعلى